منتديات احباب ملاك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» هنا انتقل منتدي http://www.ahlammalak.com/vb/forum.php
الأربعاء مارس 02, 2011 10:42 pm من طرف ريحانه

» كيف حالكن مع القران الكريم
الأربعاء مايو 26, 2010 10:54 am من طرف ام البرائتين

» "المسابقة الاسلامية "
الأربعاء مايو 26, 2010 10:43 am من طرف ام البرائتين

» يا لؤلؤا قد صان عفتها الخمار
الأربعاء مايو 26, 2010 10:35 am من طرف ام البرائتين

» تسريحات شعر خطوة خطوة
الأربعاء مايو 26, 2010 10:33 am من طرف ام البرائتين

» كيكة بسيطة من مطبخي اتمنى تشرفوني بدخولكم
الخميس مايو 20, 2010 11:41 pm من طرف ريحانه

» ع ـمل المكَرونة بالبآشآميل..~
الخميس مايو 20, 2010 2:52 am من طرف ام ميار

» اكله للطفلك(هومي كيك اللذيذة)
الخميس مايو 20, 2010 2:49 am من طرف ام ميار

» حمامات جد انيقة
الخميس مايو 20, 2010 12:34 am من طرف semsma

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 17 بتاريخ السبت يونيو 29, 2013 12:30 pm
Share |

شرح حديث : السّفر قطعة من العذاب

اذهب الى الأسفل

شرح حديث : السّفر قطعة من العذاب

مُساهمة من طرف ام البرائتين في الأربعاء مايو 05, 2010 11:06 am

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله
*****************************
‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مالك ‏عن ‏سُميّ ‏عن ‏ ‏أبي صالح ‏عن أبي هريرة ‏رضي الله عنه ‏‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏:
‏السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه فإذا قضى نهمته فليعجل إلى أهله .
****************************
فتح الباري بشرح صحيح البخاري


قَوْله : ( عَنْ سُمَيّ ) ‏
‏كَذَا لِأَكْثَر الرُّوَاة عَنْ مَالِك , وَكَذَا هُوَ فِي الْمُوَطَّإ , وَصَرَّحَ يَحْيَى بْن يَحْيَى النَّيْسَابُورِيّ عَنْ مَالِك بِتَحْدِيثِ سُمَيّ لَهُ بِهِ , وَشَذَّ خَالِد بْن مَخْلَد عَنْ مَالِك فَقَالَ " عَنْ سُهَيْل " بَدَل سُمَيّ أَخْرَجَهُ اِبْن عَدِيّ , وَذَكَر الدَّارَقُطْنِيُّ أَنَّ اِبْن الْمَاجِشُونِ رَوَاهُ عَنْ مَالِك عَنْ سُهَيْل أَيْضًا فَتَابَعَ خَالِد بْن مَخْلَد , لَكِنْ قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ . إِنَّ أَبَا عَلْقَمَة الْقَرَوِيّ تَفَرَّدَ بِهِ عَنْ اِبْن الْمَاجِشُونِ وَأَنَّهُ وَهَمَ فِيهِ , وَرَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ عَنْ أَحْمَد عَنْ بَشِير الطَّيَالِسِيّ عَنْ مُحَمَّد بْن جَعْفَر الْوَرْكَانِيّ عَنْ مَالِك عَنْ سُهَيْل , وَخَالَفَهُ مُوسَى بْن هَارُون فَرَوَاهُ عَنْ الْوَرْكَانِيّ عَنْ مَالِك عَنْ سُمَيّ , قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ حَدَّثَنَا بِهِ دَعْلَج عَنْ مُوسَى , قَالَ : وَالْوَهْم فِي هَذَا مِنْ الطَّبَرَانِيِّ أَوْ مِنْ شَيْخه ; وَسُمَيّ هُوَ الْمَحْفُوظ فِي رِوَايَة مَالِك قَالَهُ اِبْن عَدِيّ , وَأَخْرَجَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ وَغَيْرهمَا وَلَمْ يَرْوِهِ عَنْ سُمَيّ غَيْر مَالِك قَالَهُ اِبْن عَبْد الْبَرّ , ثُمَّ أَسْنَدَ عَنْ عَبْد الْمَلِك بْن الْمَاجِشُونِ قَالَ قَالَ مَالِك : مَا لِأَهْلِ الْعِرَاق يَسْأَلُونَنِي عَنْ حَدِيث " السَّفَر قِطْعَة مِنْ الْعَذَاب " ؟ فَقِيلَ لَهُ لَمْ يَرْوِهِ عَنْ سُمَيّ أَحَد غَيْرك , فَقَالَ : لَوْ عَرَفْت مَا حَدَّثْت بِهِ , وَكَانَ مَالِك رُبَّمَا أَرْسَلَهُ لِذَلِكَ , وَرَوَاهُ عَتِيق بْن يَعْقُوب عَنْ مَالِك عَنْ أَبِي النَّضْر عَنْ أَبِي صَالِح , وَوَهَمَ فِيهِ أَيْضًا عَلَى مَالِك أَخْرَجَهُ الطَّبَرَانِيُّ وَالدَّارَقُطْنِيُّ , وَرَوَاهُ رَوَّاد بْن الْجَرَّاح عَنْ مَالِك فَزَادَ فِيهِ إِسْنَادًا آخَر فَقَالَ عَنْ رَبِيعَة عَنْ الْقَاسِم عَنْ عَائِشَة , وَعَنْ سُمَيّ بِإِسْنَادِهِ فَذَكَرَهُ , قَالَ الدَّارَقُطْنِيُّ أَخْطَأَ فِيهِ رَوَّاد بْن الْجَرَّاح , وَأَخْرَجَهُ اِبْن عَبْد الْبَرّ مِنْ طَرِيق أَبِي مُصْعَب عَنْ عَبْد الْعَزِيز الدَّرَاوَرْدِيّ عَنْ سُهَيْل عَنْ أَبِيهِ , هَذَا يَدُلّ عَلَى أَنَّ لَهُ فِي حَدِيث سُهَيْل أَصْلًا وَأَنَّ سُمَيًّا لَمْ يَنْفَرِد بِهِ , وَقَدْ أَخْرَجَهُ أَحْمَد فِي مُسْنَده مِنْ طَرِيق سَعِيد الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة , وَأَخْرَجَهُ اِبْن عَدِيّ مِنْ طَرِيق جَمْهَان عَنْ أَبِي هُرَيْرَة أَيْضًا فَلَمْ يَنْفَرِد بِهِ أَبُو صَالِح , وَأَخْرَجَهُ الدَّارَقُطْنِيُّ وَالْحَاكِم مِنْ طَرِيق هِشَام بْن عُرْوَة عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَة بِإِسْنَادٍ جَيِّد فَلَمْ يَنْفَرِد بِهِ أَبُو هُرَيْرَة , بَلْ فِي الْبَاب عَنْ اِبْن عَبَّاس وَابْن عُمَر وَأَبِي سَعِيد وَجَابِر عِنْد اِبْن عَدِيّ بِأَسَانِيد ضَعِيفَة . ‏


‏قَوْله : ( السَّفَر قِطْعَة مِنْ الْعَذَاب ) ‏
‏أَيْ جُزْء مِنْهُ , وَالْمُرَاد بِالْعَذَابِ الْأَلَم النَّاشِئ عَنْ الْمَشَقَّة لِمَا يَحْصُل فِي الرُّكُوب وَالْمَشْي مِنْ تَرْك الْمَأْلُوف . ‏


‏قَوْله : ( يَمْنَع أَحَدكُمْ ) ‏
‏كَأَنَّهُ فَصَلَهُ عَمَّا قَبْله بَيَانًا لِذَلِكَ بِطَرِيقِ الِاسْتِئْنَاف كَالْجَوَابِ لِمَنْ قَالَ كَانَ كَذَلِكَ فَقَالَ : يَمْنَع أَحَدكُمْ نَوْمه إِلَخْ أَيْ وَجْه التَّشْبِيه الِاشْتِمَال عَلَى الْمَشَقَّة , وَقَدْ وَرَدَ التَّعْلِيل فِي رِوَايَة سَعِيد الْمَقْبُرِيِّ وَلَفْظه " السَّفَر قِطْعَة مِنْ الْعَذَاب , لِأَنَّ الرَّجُل يَشْتَغِل فِيهِ عَنْ صَلَاته وَصِيَامه " فَذَكَر الْحَدِيث , وَالْمُرَاد بِالْمَنْعِ فِي الْأَشْيَاء الْمَذْكُورَة مَنْع كَمَالِهَا لَا أَصْلهَا , وَقَدْ وَقَعَ عِنْد الطَّبَرَانِيِّ بِلَفْظِ " لَا يَهْنَأ أَحَدكُمْ بِنَوْمِهِ وَلَا طَعَامه وَلَا شَرَابه " وَفِي حَدِيث اِبْن عُمَر عِنْد اِبْن عَدِيّ " وَأَنَّهُ لَيْسَ لَهُ دَوَاء إِلَّا سُرْعَة السَّيْر " ‏

‏قَوْله : ( نَهْمَته ) ‏
‏بِفَتْحِ النُّون وَسُكُون الْهَاء أَيْ حَاجَته مِنْ وَجْهه أَيْ مِنْ مَقْصِده وَبَيَانه فِي حَدِيث اِبْن عَدِيّ بِلَفْظِ " إِذَا قَضَى أَحَدكُمْ وَطَره مِنْ سَفَره " وَفِي رِوَايَة رَوَّاد بْن الْجَرَّاح " فَإِذَا فَرَغَ أَحَدكُمْ مِنْ حَاجَته " . ‏

‏قَوْله : ( فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْله ) ‏
‏فِي رِوَايَة عَتِيق وَسَعِيد الْمَقْبُرِيِّ " فَلْيُعَجِّلْ الرُّجُوع إِلَى أَهْله " وَفِي رِوَايَة أَبِي مُصْعَب " فَلْيُعَجِّلْ الْكَرَّة إِلَى أَهْله " وَفِي حَدِيث عَائِشَة " فَلْيُعَجِّلْ الرِّحْلَة إِلَى أَهْله " فَإِنَّهُ أَعْظَم لِأَجْرِهِ " قَالَ اِبْن عَبْد الْبَرّ : زَادَ فِيهِ بَعْض الضُّعَفَاء عَنْ مَالِك " وَلْيَتَّخِذْ لِأَهْلِهِ هَدِيَّة وَإِنْ لَمْ يَجِد إِلَّا حَجَرًا " يَعْنِي حَجَر الزِّنَاد , قَالَ : وَهِيَ زِيَادَة مُنْكَرَة , وَفِي الْحَدِيث كَرَاهَة التَّغَرُّب عَنْ الْأَهْل لِغَيْرِ حَاجَة , وَاسْتِحْبَاب اِسْتِعْجَال الرُّجُوع وَلَا سِيَّمَا مَنْ يُخْشَى عَلَيْهِمْ الضَّيْعَة بِالْغَيْبَةِ , وَلِمَا فِي الْإِقَامَة فِي الْأَهْل مِنْ الرَّاحَة الْمُعِينَة عَلَى صَلَاح الدِّين وَالدُّنْيَا , وَلِمَا فِي الْإِقَامَة مِنْ تَحْصِيل الْجَمَاعَات وَالْقُوَّة عَلَى الْعِبَادَة . قَالَ اِبْن بَطَّال : وَلَا تَعَارُض بَيْن هَذَا الْحَدِيث وَحَدِيث اِبْن عُمَر مَرْفُوعًا " سَافِرُوا تَصِحُّوا " فَإِنَّهُ لَا يَلْزَم مِنْ الصِّحَّة بِالسَّفَرِ لِمَا فِيهِ مِنْ الرِّيَاضَة أَنْ لَا يَكُون قِطْعَة مِنْ الْعَذَاب لِمَا فِيهِ مِنْ الْمَشَقَّة , فَصَارَ كَالدَّوَاءِ الْمَرّ الْمُعْقِب لِلصِّحَّةِ وَإِنْ كَانَ فِي تَنَاوُله الْكَرَاهَة , وَاسْتَنْبَطَ مِنْهُ الْخَطَّابِيُّ تَغْرِيب الزَّانِي لِأَنَّهُ قَدْ أُمِرَ بِتَعْذِيبِهِ - وَالسَّفَر مِنْ جُمْلَة الْعَذَاب - وَلَا يَخْفَى مَا فِيهِ . ‏
‏( لَطِيفَة ) : ‏
‏سُئِلَ إِمَام الْحَرَمَيْنِ حِين جَلَسَ مَوْضِع أَبِيهِ : لِمَ كَانَ السَّفَر قِطْعَة مِنْ الْعَذَاب ؟ فَأَجَابَ عَلَى الْفَوْر : لِأَنَّ فِيهِ فِرَاق الْأَحْبَاب .

********************
والحمد لله رب العالمين

ام البرائتين
مشرفة ركن الإسلام
مشرفة ركن الإسلام

عدد المساهمات : 179
نقاط : 211
تاريخ التسجيل : 28/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح حديث : السّفر قطعة من العذاب

مُساهمة من طرف ريحانه في الإثنين مايو 10, 2010 4:00 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
ريحانه
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 286
نقاط : 498
تاريخ التسجيل : 22/04/2010
الموقع : جزائر

http://ahbabmalak.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: شرح حديث : السّفر قطعة من العذاب

مُساهمة من طرف ام البرائتين في الإثنين مايو 10, 2010 10:56 am

اسعدنى مرورك يا ام الرياحييييييييييييييييييين

ام البرائتين
مشرفة ركن الإسلام
مشرفة ركن الإسلام

عدد المساهمات : 179
نقاط : 211
تاريخ التسجيل : 28/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى